منوعات عامه

كيف تبدأ القراءة في الأدب العالمي إذا لم تكن تمتلك الخبرة 2022

قراءة الأدب الدولي بجميع تأكيد واحد من أكثر أهمية الأشياء التي يُمكنك القيام بها في حياتك، فالناس حالَما يُطالعون القصص الدولية أو الكتب على العموم ومهما كان نوعها فإنهم بجميع تأكيد يُلاحظون حضور موجة من الاختلاف القوي والفاصل عن أي نوعية أخرى من الأدب المخصص بثقافتهم ولهجتهم، بمعنى أنك صديقي القارئ، وحتى إذا لم تُميزة الأدب الدولي لأنه يمتاز على الأدب الأهلي في نقطة التميز فبكل تأكيد سوف تفعل هذا حال بحثك عن الشيء المُختلف، فالشيء المُختلف يُصبح أكثر جلبًا، تلك هي طبيعة الحياة، بل الأدب الدولي وبأي أسلوب وكيفية من الأساليب سيكون متواجدًا، ما إذا كان بلغته الرسمية أو مُترجمًا ففي التتمة يوجد حاضرًا، المتشكلة هنا أن القلائل لا يكون بمقدورهم التناقل مع تلك النوعية من الأدب ولا يتمكنون من النفع منها بالطراز السليم، ولذا بالتحديد ما سنقوم به في السطور القليلة المُقبلة وقتما نتناول سويًا الأدب الدولي ونعرف طريقة قراءته بالطراز القريب من المثالي مع المرور بأهم النماذج المنصوح بها.

الأدب الدولي وقتما نتحدث عن الأدب الدولي فنحن مما لا شك فيه لا نُحدد بلد من البلاد والمدن ولا لغة من اللغات ولا حتى نمط محددة من الأدب، فكل أدب يتواجد خارج حواجز وطنك أو بمعنى أدق لا يكتبه أولاد وطنك ولا يُعبر عن هويتك ولا يجيء بلغتك فهو من غير شك أدب دولي، ولذا فإن مُصطلح الأدب الدولي أشمل بشكل أكثر ويطول ايضا لفكرة الأشكال المتغايرة من الأدب كالرواية والقصة والشعر والكتب العادية بمختلف أنواعها، في التتمة نحن في مواجهة مُنتج يحترم عقلك أيما كانت ماهية ذاك المُنتج، وبالتأكيد لن نفتقر إلى ترقية درجات الترقب والانتظار لأي منتج يتبع لتلك النوعية لكننا مما لا شك فيه مُطالبون بالتعرض لكيفية قراءته والتلذذ به، فالأمر ليس يسيرًا بالمرة لأنه يعول على الانتقاء، وهو جائز الحدوث على يد الكثير من الأساليب التي تُحدد تلك الأسلوب والكيفية. أسلوب وكيفية قراءة الأدب الدولي حاليا نحن نعرف المقصود باصطلاح الأدب الدولي ولا ينقصنا إلا الطليعة تصرفًا في استطلاعه، ولأنه متباين الأنواع والأشكال مثلما ذكرنا فإن أساليب القراءة أيضاً سوف تكون متنوعة وأساليب الوصول إليه أيضًا سوف تكون على حد سواء، وأكثر أهمية الأساليب هي الترشيح. الاستعانة بترشيحات الاحترافيين ما يجعلك تدنو من الشيء بالصورة الكافية أنك وبكل بساطة تحظى بترشيح مثالي له وبذلك تود في التعرف فوقه أكثر وتشرع في بأسلوب أكثر وضوحًا، ولذا تحديدا ما يصدر في حالتنا تلك حينما نتحدث عن الأدب الدولي ، فبالفعل وقتما تدخل ذاك الميدان عليك ألا تدخل فيه على نحو مُإستهل مرخصًا على هواك الشخصي الذي لن يكون مستندًا إلى أي شيء إلا تأهب غير مرتكز على وعي بما أنت مُرِجل أعلاه، بل حالَما يكون ثمة متخصصين وأشخاص على حجم من الخبرة في الميدان فإن الأشياء سوف توضح أكثر سهولة وستتمكن من الإتيان إلى أحسن الحكايات أو الكتب أو الأشعار أو أي مادة دولية على العموم، في الخاتمة الترشيحات هي ما ستضعك في تلك الزاوية وتوفر عليك البصيرة الواقعة لتختار لاحقًا. تحديد الأشكال المُراد القراءة فيه مثلما ذكرنا، وقتما تقرأ في الأدب الدولي فأنت مما لا شك فيه لا تكون مُرِجلًا على قراءة نمط مُعينة من ذاك الأدب أو طراز مُحدد من أنواعه، بما يتضمن أن مُصطلح الأدب الدولي لا يُطلق على حزمة الأدب كاملة، وإنما تكون هنالك عدد محدود من الأنواع المختصة به، فهناك الأدب الروائي والقصصي وايضا الشعري، وكل نمط لها المُريدين والمُحبين لها، في الخاتمة الموضوع يتوقف لدى رغبتك الشخصية، ولذلك فإنك حينما تُرِجل على قراءة الأدب عليك أن تُحدد الميدان المُناسب للقراءة وإنشاءً فوقه تجعل الترشيحات جميعها تجيء في صالحه، وبالمناسبة، الموجة السائدة هذه اللحظة بخصوص بقراءة الحكايات الدولية فحسب والبقاء بعيدا عن باقي الألوان ليست موجة صحية، فالفنون الدولية الأدبية عامتها فريدة وتستحق. وحط جدول مواعيد مُرتب ومنظم من الهام جدًا لدى قراءة الأدب الدولي تحديدا ألا تبدأ صديقي القارئ في عملية القراءة بأسلوب عشوائي، فبعد أن تكون قد حددت الأنماط التي تُريد القراءة بها تصرفًا وترى أنه هنالك قابلية لها لن يكون المسألة قد اختتم بأسلوب ختامي، وإنما طبعا سوف تكون هنالك تجارب أخرى تقوم طوالها بتحضير الإجراءات التي تُتدابير للقيام بالقراءة فيه بحيث جميع الأشياء لين بحسب مقياس وطراز مُحدد ومُنظم حتى لا يكون جميع الأشياء أشبه بفوضى حقيقية، ولنعطي مثالًا مثلًا بأنك ستُحدد القراءة في القصة والشعر وفن الإنماء الإنسانية الدولي، ذاك يشير إلى أنك بيسر مُطالب ببناء جدول مواعيد ينهي فيه إعطاء كل نمط من تلك الأشكال حقه ووضع في موضعه السليم وبترتيبه السليم، هكذا تجدي عملية القراءة في عاقبة المطاف. التعرف على مداخل البيع المُتخصصة لن تظن هذا، بل إن لم تكن بشراء كتب الأدب الدولي من البوابات الأصلية الرسمية فأنت في تلك الموقف تكون قد ارتكبت جرم بحق تلك النوعية ذات المواصفات المتميزة من الأدب، فالبعض قد يُرِجل لك مثلًا قصة في ذلك الأدب بتكلفة خمسة وعشرون جنيهًا، وتلك بيسر إستيلاء على وليست عملية بيع وشراء لأنه لا يُمكن أن يكون مُنتج دولي بذاك الثمن، ولذا فإن القصة أو الكاتب غالبًا ما سوف يكون به أي نقص وخلل من الخلل والنقائص سواء قلة تواجد أو صفحات محذوفة أو غير هذا من أشياء تنقص من تكلفتها، وكل هذا يُمكن تفاديه منذ الطليعة بواسطة الذهاب بأسلوب مُإستهل إلى مداخل البيع المُتخصصة والمكاتب الحكومية، حيث أن لزوم الأدب الدولي دفعت العدد الكبير من أصحاب المكتبات في العالم العربي يُخصصون مكتبات كاملة ليس إلا بهدف تلك النوعية. استكمال موقع الجودريدز هل تعرفون موقع الجودريدز المُعيّن في قراءة الكتب بمختلف أنواعها؟ حسنًا، ذلك الموقع إن لم تكن تعرفه من قبل فهو لن يُعطيك أي شيء يكون على ارتباط بالمادة، بما يعني أنه لن يتيح لك الكتب الدولية، هو لاغير سوف يُرشدك إلى أبرز الكتب ويكون خير أداة يُمكن الاستعانة بها بصدد بعملية الترشيحات، وهو كلف ينطبق على كل أصناف الأدب، فكل ما عليك أن تكتب لاغير في خانة البحث اسم الكتاب ثم تدخل إليه وترى مقدار جسيمة من التعليقات والترشيحات المُتاحة حوله وتبني فوقها لاحقًا المقترح الشخصي، أيضًا يُمكنك صديقي القارئ أن تستعن بقسم الترشيحات المُعيّن أو لائحة الترشيحات المُتعلقة بأفضل 10 كتب في مختلف ميدان، وهي لائحة يُوفرها جودريدز بجدارة هائلة، خسر استخدم تلك الكيفية وستنخرط في الأدب الدولي. اللجوء إلى كلاسيكيات الأدب الدولي من الأمور الأساسية أيضاً لدى قراءة الأدب الدولي وفي ظرف التوق إلى دخول ذلك الميدان بالطراز المُلائم له أن يشطب السياق إلى قراءة كلاسيكيات ذاك الأدب بأسلوب مُإستهل وعدم الاكتفاء ليس إلا بقراءة قليل من الموضوعات العشوائية، ففي مستهل أي سبيل تسلكه أنت بجميع تأكيد سوف تطلب الإتيان إلى الذروة، سوف تُريد أن يبدأ الشيء من إذ النقطة التي يُمكن القول إنها الأمثل، وإذا طبقنا الشأن على كلاسيكيات الأدب فسنجد أنه هنالك أفعال وهنالك كُتاب يُعتبروا الأوج أو رأس الأدب ولاشك أن الافتتاح بهم قضى لا عكس أعلاه، تلك تحديدًا واحدة من أكثر التعليمات التي لا ينبغي تفويتها أسفل أي موقف. لا تتوقف لأي تبرير من العوامل من المشكلات الكُبرى التي تجابه أولئك الشخصيات الذين يشرعون في قراءة الأدب الدولي أنهم من الممكن عقب مدة من الطليعة يتوقفون، إلا أن ويكون ذاك التعطل على نحو مفاجئ وغير مدروس، وكأنك قد مللت وقررت أن تتوقف، بل إياك أن تتوقف ومهما كان العلة مُقنعًا فيما يتعلق لك لأن التعطل حاليا سوف يشير إلى أنك لن تُأنجز المقصد الذي بدأت من أجله، التعطل حالا على الأرجح يقصد أنك لن ترجع وتبدأ الشأن مُحديثينًا، التبطل يشير إلى الخاتمة، يُمكنك أن تُبطئ بسيطًا من نسبة تقدم القراءة أو تُغير بالأشياء التي توضح غير أساسية أو غير ثقيلة ومنرفزة ومغيظة، ثم في أعقاب هذا ترجع لوتيرتك حتى الآن هذه الفترة. تتم عن قراءتك مع الآخرين إياك أن تتوقف أثناء قراءة الأدب الدولي عن الحوار بينما تقوم بقراءته مع الآخرين، فالبعض قد يتخيل أنه فور بداية سبيله في شيء ما وبصيرة تمكنه على الاستمرار فيه فإن هذا المسألة سوف يكون أجدر على يد الاستكمال فيه على نحو مُنفرد، إلا أن الواقع أن هذا المظهر الأوحد مع الزمان سوف يجعله ينهزم الشغف وبذلك سيتوقف عنه بأسلوب ختامي، والحل المثالي في مثل ذلك الشأن أن تقوم صديقي القارئ أثناء الدهر بالحديث مع الآخرين في حين تقرأه وأن تكون أنت الماراثون بذاك بحيث تُصبح وكأنك ملحق دبلوماسي الأدب الدولي وسط أصدقائك والمحيطين بك وليس محض قارئ له، وفي الواقع مثل ذاك الحوار سوف يجعلك تواصل في المقام الأضخم وأيضًا سوف يكفل أن يدخل آخرين في نفس ما دخلت أنت فيه ويشرعون في قراءة ذاك الصنف من الأدب. أبرز نماذج الأدب الدولي حالا بعدما تعرفنا على طريقة دخول ميدان الأدب الدولي وإجادة القراءة فيه بالطراز الذي يجعلنا بِاستطاعتهم أن الاستمرار في نوعية القراءة تلك لوقت طويلة فإنه وبكل تأكيد هنالك ميدان للتحدث عن نماذج لذا الأدب يُمكن الاستدلال بها ووضعها في الاعتبار، بمعنى أكثر دقة، عدد من الترشيحات ذات المواصفات المتميزة، هذه الترشيحات سوف تكون مرتبطة بالكاتب وليس بالكتب ذاتها، سائرًا أكثر أهمية هذه الترشيحات الكاتب الضخم دان براون. دان براون يُعد دان براون من أصحاب التفوق العارم في الأدب الدولي والذين يُمكن القول إنهم كانوا نواة لتلك الكلمة بصدد بالشرق الأوسط وانتقال ثقافته إلى جمهورية مصر العربية، ولقد تبين ذاك الرجل في أحوال حديثة ومختلفة عن طريق كتابة نمط مُختلف من القصص التي امتازت بعامل التهييج والتشويق، ثم عقب هذا أخذت قصته في الانتشار بالعالم الذي يتحاور بنفس اللغة التي يكتب بها قبل أن يشطب التمكن من الوصول إلى الاحتياج الماسة لنشر إبداع ذاك الرجل بجميع موضع، ومن هنا بدأت حركة الترجمة على ممارسات الرجل التي تخطت الملايين من النسخ لعموم أعماله حتى أن أي قارئ في الدنيا ومهما كان بلد إقامته فإنه، وحتى إذا لم يقرأ من قبل للكاتب دان براون فإنه على أقل ما فيها سمع من قبل باسمه ويدري أنه كاتب ذو مواصفات متميزة. أفعال دان براون التي كتبها طوال أعوام نشاطه عديدة، وأكثريتها أتى مع بداية القرن العشرين، إلا أن أبرز تلك الأفعال قصة شيفرة دافنشي التي كانت سبيل الانتشار والشهرة الأساسي ثم عقب ذاك أتت حكاية الجحيم ورواية ملائكة وشياطين والحصن الرقمي والعديد العدد الكبير من الحكايات التي ركز فيها براون على التهييج والتشويق وقدمهم في مظهر عصري ومختلف عما قُدم مسبقًا، وهو يحتسب الكاتب الأكثر قرائية في العالم العربي بالتحديد، أما بصدد بالمميزات الإضافية له ولقد تُرجمت أعماله إلى أضخم مجموعة من اللغات وأكثريتها تغير إلى ممارسات سينمائية حازت ايضا على كمية عظيم من الفوز. أجاثا كريستي لا يُمكنك طبعًا أن تكون متابعًا للأدب على العموم ولم تسمع من قبل اسم أجاثا كريستي التي تُعتبر أشهر سيدة في الكوكب بشأن بمجال الكتابة على العموم والأشهر كليا بخصوص بكتابة الجناية والإثارة والغموض، خسر كتب تلك السيدة كل الروائع التي صُأنكرت على مرجعية كونها مُرهقة الأذهان وباعثة على الذكاء والتفكير، كل ذلك وقع من تلك السيدة التي كتبت مئات الحكايات والروايات، والحقيقة أن أكثرية الأفعال التي كتبتها قد وجدت سبيلها بأسهل ما يمكن إلى شاشات السينما والتلفاز وأيضا خشبة المسرح، حيث أن أجاثا تُعتبر أكثر كاتبة تم تغيير أفعال أدبية لها إلى إجراءات فنية، أيضًا كانت معروفة بكتابتها أسفل اسم مُستعار في ساحات أخرى، بشكل عام، أشهر إجراءات أجاثا ثم لم يوجد واحد من وجريمة في قطار الشرق. هاروكي موركامي من أشهر كتاب الأدب الدولي عدد محدود من الناس قد يأخذون منظور ليست بالدقيقة عن الأدب الياباني ويظنون أن دخوله في إطار الأدب الدولي الذي يشطب ترشيحه بهدف القراءة قضى ليس معقول، إلا أن في الواقع هنالك مؤلف وكاتب ياباني حظي بهذا ووضع الأدب الياباني على الخريطة بجميع كفاءة، وهو المؤلف والكاتب هاروكي موركامي الذي قيل عنه أنه يكتب مثلما لو أنه الأوحد الذي يكتب في ذلك العالم نتيجة لـ تنوع أعماله واختلافها تمامًا عن باقي الأفعال التي تدخل في نفس التوجه أو الشريحة، فهو يكتب الرواية والرواية وحظي أكثر من مرة على ترشيح بالاستحواذ على جائزة نوبل لكنه لم يكتسبها في الخاتمة، أما أشهر أعماله فهي كافكا على الشاطئ والغابة النرويجية وما حتى الآن الظلام. وليم شكسبير يُعتبر وليم شكسبير من أشهر كتاب الأدب الدولي والأدب الإنجليزي البريطاني بالتحديد، فعلى الرغم من أن ذلك الرجل قد أتى إلى العالم ورحل قبل بحوالي خمسة قرون بل ذكره ما زال موجودًا حتى حالا وما زالت الأفعال التي أسهَم بها خالدة في الأدمغة، خصوصًا وأنه قد إشترك بكتابة زيادة عن صنف في الفنون والأدب منها كتابة الشعر وكتابة الرواية وكتابة القصة وكتابة المسرح، وتحديدًا كتابة المسرح التي برع فيها أكثر من أي شيء أحدث وأمسى علامة بها، إذ كتب بحوالي 39 مسرحية فضلا على ذلك ما يناهز المئة وستين قصيدة وهو يُعد المُلهم الأضخم فيما يتعلق للكثيرين ممن أتوا بعده، وفي جميع الجامعات في الدنيا، وفي أي موضع يحوز مسرح، لابد وأنه ذات يوم من الأيام قد تم تمثيل إحدى أعماله، والتي الأشهر بينهن مثال على ذلك لا الحصر مسرحية روميو وجولييت ومسرحية هاملت، ولذا شكسبير يستأهل الانضمام للفهرس. اختتامًا صديقي القارئ، في أعقاب كل ما في وقت سابق ذكره في السطور السابقة فلابد وأنك ستُبال حاليا في الذهاب على الفورً لاستكشاف عالم الأدب الدولي ، حسنًا، لتفعل ذاك إلا أن دون إغفال الأدب الإقليمي أيضا، ففي التتمة كلا النوعين مُكملين لبعضهما وأنت في طلب إلى دراية ثقافتك قبل أن تخرج للوقوف على ثقافة الآخرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى