منوعات عامه

كيف تبدأ في قراءة الفلسفة إذا كنت جديدًا عليها تمامًا 2022

بالتصفح في صفحات تاريخ الفلسفة سنجد أن فيثاغورث عالم الرياضيات الهائل هو أول من صاغ ذاك المسمى، ومن الممكن توزيع مسمى الفلسفة إلى جزأين وهما فيلو، وسوفيا، ومعناهما على المقر حب الحكمة، وبذلك بدأ المسألة كل ما كان يثقل الذهن الآدمي طوال الزمان الماضي ويشارك في إثراء الحياة الآدمية في تفكيرها وأفعالها، كان يندرج أسفل اسم الفلسفة، ومع توفر الزمان صرت الفلسفة تنتشر وتزداد ويبدو العديد من الفلاسفة، ويتنافسون في حين بينهم على إعمال المنطق والذهن في شرح الظواهر ومكافحة الأساطير، والخرافات، وقد كان القيادة في الفلسفة هو النتيجة الطبيعية للمجهودات المبذولة في ذاك العلم، وحالياً نجد أن الكثيرون أصبحوا يعرفون لزوم قراءة الفلسفة وكيف تشارك في توفر الإنسانية، وبالرغم من اتساع مدارس الفلسفة ومذاهبها حالا، لكن بعض الإجراءات السليمة التي توضع كخطة للقراء في الفلسفة ستمكننا من إتقانها اعتبارا من نشأتها، وحتى المدارس المتواجدة الآن.

الفلسفة بيسر بالرغم من أن لفظ الفلسفة بيسر يقصد حب الحكمة، بل التناقل مع تعريفها لا يحتسب بتلك السهولة، وعند قراءة الفلسفة سنجد أن الفلاسفة يختلفون في حين بينهم في ماهيتها، لكن يقول الفلاسفة إن علم توضيح مفهوم الفلسفة يتطلب لتفلسف، ولذلك لا نجد تعريفا ثابتا معينا يستطيع أن يحوي الفلسفة بداخله بأسلوب إجمالي، ومن هنا نستطيع رضي عدد محدود من التعريفات العامة التي ذكرها الفلاسفة، ويحتسب أكثر تلك التعريفات شمولا، هو ما يخبرنا أن الفلسفة متمثل في مسعى للتفكير في جميع ما يمكن التفكير به؛ وتحتسب الفلسفة ايضاًً جل التجارب البشرية لاستيعاب الكون، ومناقشة الأسئلة الوجودية المختصة به وبنا، مثلما تهتم الفلسفة ببعض الموضوعات التي تحولنا من كائنات حية إلى بشر مثل: الحب، والصدق، والكذب، والأمانة، والعديد من الأشياء الأخرى، وتهتم الفلسفة ايضاًً بدراسة الجوانب المتنوعة للمجتمعات سواء الحاضرة في متواجد الفيلسوف، أو حتى في السالف؛ في أعقاب بدأ الفلسفة وتطورها بدأت تتخذ الكثير من الأنواع فنجد الفلسفة القديمة، والفلسفة القريبة العهد، بل تتلخص تطلعات الفلسفة بكل أنواعها بسهولة في ما ذكرناه. كيف أبدأ قراءة الفلسفة؟ لا يقتضي التداول مع قراءة الفلسفة كما نتعامل مع الأشكال الأخرى من الكتب فالرواية، والقصة، وآخرين من أشكال الأدب لهم منظومة في القراءة لا يشبه تمام عن النهج التلقائي تتبعه لدى الافتتاح في قراءة الفلسفة سواء كمبتدأ أم ماهر ومتمرس، يعد التمهيد لقراءة الفلسفة من خير الأشياء التي ينبغي الانتباه بها، إذ لا يشترط أن نقرأ في الفلسفة على نحو مباشر، لكن يمكن لنا استكمال محاضرات على الشبكة العنكبوتية، أو الذهاب إلى مؤتمرات تكون بكون بوابة للفلسفة، أو من الممكن أن تبتاع كتبا تشرح الفلسفة بغير الدخول فيها، محض منافذ تتكلم عنها دون تفصيل، وستساعد تلك النقطة بكثرة لدى البداية في القراءة الفعلية التي ستشعر وقتها أن لديك خلفية جيدة تمكنك من استيعاب ما تقرأ، وعند الشروع في القراءة ينبغي أن نقرأ الكتاب عديدة مرات، واحد من الفلاسفة الكبار كان يتحاور عن كتاب (إنتقاد الذهن البحت) ويقول أننا سننطلق بفهمه في المرة العاشرة بالتأكيد هو يبالغ إلا أن تتواصل الفكرة صحيحة الفلسفة تفتقر للقراءة أكثر من مرة. قراءة الفلسفة لدى الشروع في قراءة الفلسفة يقتضي أن تهتم بالمراحل التي ستسير فوقها، إذ أنه يلزم أن تبدأ بقراءة كتب المقدمات والمفاهيم، وستجد تلك الكتب أسفل اسم مبادئ ومداخل وتمهيدات للفلسفة وتعد تلك الفترة هي فترة تشكل قاعدة معرفية لديك سوف يتم إنشاء المدة اللاحقة أعلاها، وهي فترة تاريخ الفكر الفلسفي وبداية ظهور المذاهب وتطورها، وفي تلك المدة ستتعرف على تاريخ الفلسفة والمدارس التي تكونت، وهنا تجد العديد من كتب تاريخ الفلسفة، وكتب عن أعلام الفلسفة، ويحتسب الكتاب الأشهر والأبسط في تلك المدة هو عالم صوفي، ثم نبدأ في مدة أقسام المدارس الفلسفية، والبحث الفلسفي وهنا ندخل إلى أقسام الفلسفة بشيء من التفصيل والإتساع والإبحار، في متنوع الأفكار الفلسفية والتجول مع متنوع أعلام الفلسفة والفكر، وهنا نجد العديد من الكتب التي تتحاور عن الأقسام الفلسفية، ثم تجيء الفترة الأخيرة وهي مدة الفلسفة مع التعمق، لدى الوصول لتلك المدة تكون قد أحطت بجميع المصطلحات الفلسفية والتاريخ والمدارس والأعلام، وبذلك يسهل عليك الغوص في أعقد الكتب الفلسفية، مثل كتب: هيجل، وسارتر، وشوبنهور. أشكال الفلسفة تنقسم الفلسفة إلى غفيرة أشكال تتفق في لب الفلسفة من إذ البحث والتفكر، بل تتفاوت تطلعات كل نمط عن الفئة الأخر، وتعد أشهر تلك الأشكال هي الفلسفة المعاصرة، والفلسفة القريبة العهد، والفلسفة الإسلامية، وعند قراءة الفلسفة المعاصرة سنجد أنها تهتم بقضية الوجود البشري، مثلما تقوم بنقد أكثرية وجهات نظر ومصطلحات الفلسفة التقليدية والميتافيزيقية وآخرين، وتمتاز تلك الفلسفة أنها الوحيدة التي تقوم بفعل بحث ودراسة في إنتقاد العلم المعاصر، وتعد تلك الفلسفة هي السائدة هذه اللحظة، أما الفلسفة الجديدة خسر بدأت في القرن الـ7 عشر، وتقدمت عن طريق العديد من رواد الفكر المعاصر وساعدت في تتيح المنطق الآدمي وتطوره، مثلما شاركت على نحو ملتوي في التقدم العلمي الذي وصلنا له، وتحتسب ايضاًً تلك الفلسفة من الفلسفات الشائعة الآن في الدنيا، ولذا النمط من الفلسفة لا يندرج أسفل أفرع المدارس الفلسفية لهذا لا يصح الخلط بين ذاك الصنف والحداثة، أما الفلسفة الإسلامية فهي الفلسفة المتكونة على أيد الفلاسفة المسلمون، والتي لها نظرة خاصة عن الحياة والكون والإنسان، وتستند تلك الفلسفة بأسلوب ضروري على المقالات الإسلامية. تعليمات مأمورية لدى قراءة الفلسفة ذكرنا لكم خطوات يجب تتبعها قبل الافتتاح في قراءة الفلسفة، ثم ذكرنا المقر السليم للقراءة، وفي الأسطر اللاحقة سنعرض أكثر أهمية الإرشادات التي تم كلامها لإفادة قارئ الفلسفة. جو الكتاب ينبغي الانتباه بالجو المحيط التي خرج منها الكتاب الفلسفي الذي نقرأه، نعرف قليل من البيانات عن الكاتب وحياته، وعن ردود الممارسات بخصوص الكتاب بين العامة والنقاد الكبار. لا تهمل المصطلحات تجسد المصطلحات من الأشياء المأمورية لدى قراءة الفلسفة ، والتي تفتح لك أبوابا وفيرة أخرى لدى تجربة فهمها. الفكرة يقتضي المراعاة بما يطرحه الكتاب، وتقسيمه وكتابته بأسلوب جلي، بحيث يسهل فهمه. أبحث في جميع مقر لا يحتسب الكتاب هو أصل المعرفة الأوحد اليوم، لهذا يمكن لك الاستعانة بالإنترنت، أو صديق، أوحتى دكتورا جامعيا، الجوهري ألا تعرقل نفسك بشيء محدد، إنتقل وأبحث عن العلم أينما كان. أكتب يخبرنا فيثاغورث أن الفلسفة غير ممكن قراءتها بلا ورقة وقلم، إذ يقتضي إختصار وكتابة كل ما نفهم، وكل ما يحرض ذهننا. لذة القراءة لا تجيء بأي حال من الأحوال من الكم الذي نقرأه، وعند قراءة الفلسفة ينبغي أن تراعي أنك تقرأه بهدف الإدراك لا بهدف الحجم، أو نشوة الأفكار المرتبطة بالقراءات الفلسفية، ومن هنا تَستطيع قراءة كتاب شخص أثناء العام من دون أن تحس بالذنب، الهام أن تنهيه بأسلوب جيد وتخرج منه بكم عظيم من البيانات، وأن تناقش أغلب ما أتى به وتنتقده، ويجب أن تعرف أن أكثرية الكتب تفتقر لمدة طويل ليس نتيجة لـ صعوبتها وتكرار قراءتها ليس إلا، إلا أن لأنك في بعض الأحيان تتطلب لأن ترجع للنص الأصلي، وهذا جراء الفجوة التي تتم بكثرة طوال الترجمات الرديئة التي تعلن بالعربي؛ وفي التتمة يعد ذلك النص مرشدا جيدا يعاونك بوضع تدبير تجعلك تبدأ في قراءة الفلسفة من المصطلحات إلى التعمق، ولذا إذ ذكرنا ماهية الفلسفة، وتعليمات لقراءتها، والأنماط المتنوعة لها، لا يتبقى عليك إلا أن تفتش عن التفصيلات المنوه عنها في ذاك النص، وتتأهب للدخول في عالم أم العلوم.

Originally posted 2021-07-28 21:07:42.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى