منوعات عامه

كيف تقرأ الروايات الكلاسيكية دون ملل وما الروايات الشيقة منها 2022

المتعلمين في كليات الآداب والمهتمين بالأدب الدولي عموما لا يستطيعون إغفال الحكايات التقليدية كأساس للدراسة وركيزة للاهتمام بذاك الميدان وأي فرد يحب أن يدخُل ذلك الغمار يلزم أن يبدأ بالروايات التقليدية عموما في رحلته الجادة لتذوق الأدب إلا أن يتكبد أغلب الشخصيات من الإحباط لدى قراءة القصص التقليدية جراء عدم توفر أي أسباب للجر سواء بينما يتعلق الأسلوب أو الوقائع لذا نحن سنتحدث سريعا بخصوص القصص التقليدية وكيف نقرأها دون أن نشعر بالملل ومن ثم نصبح قد استفدنا المتعة الناتجة عن قراءتها في ذات الوقت استطعنا الوعي بالركائز الضرورية لأي دارس أو معني بالآداب.

الأدب التقليدي تعددت الرؤى بخصوص مفهوم الأدب التقليدي واختلف الخبراء بشأن ما يوميء إليه ذاك الاصطلاح غير أن الثابت أن الأدب التقليدي مسمى يطلق على الإجراءات التي ظهرت في بدايات الحقب المتنوعة منذ عصر الإغريق وحتى القرن العشرين، فالأدب التقليدي يشتمل على ايضاًً الإلياذة لهوميروس مثلما يشتمل على قصص حسن العواقب لزينب فواز أو فاطمة لمحمد حسين هيكل، بما يعني أنه يطلق على المساعي الأولى لكتابة فئة غير مشابه من الأدب ما إذا كان في الشعر أو الحكاية في زمن ما أو في موضع ما، غير أن شاع إطلاقه على الأدب الذي قرأ عصر النهضة في أوربا حتى مستهل القرن العشرين. مواصفات الأدب التقليدي و الحكايات التقليدية يمتاز الأدب التقليدي بأنه أدب محافظ مراعيا للتقاليد والثوابت المجتمعية فلا يطلع عنها ولا يثور فوقها ولا يتحداها إلا أن يتيح في إطارها ومغلفا برعايتها. الأدب التقليدي لا يعنى بالأفراد إلا أن يعنى بوصف ظاهرة جماعية ما لذا هو في منفعة المجتمع أكثر من الشخص وحتى إذا كان له أبطال أشخاص فإنه يقدمهم في النسق المجتمعي لهم وبحسب الحقبة الزمنية الموجودين فيها كرمز لسائر أشخاص المجتمع أو توضيح التفاوت بنيه وبينهم. الأدب التقليدي أدب أخلاقي إلى حاجز ضخم فهو يمتاز بالالتزام بالتعاليم الأخلاقية والمثل العليا فلا يشط عنها ولا يقدمها كأمر سهل وهو في هذا يتضاد مع الأدب الحداثي الذي يصفه النقاد بعدم مبالاته بتلك الأشياء أو المراعاة بها وارتباكه في مواجهة مفهوم القيم والمثل. مفهوم الحكايات التقليدية الأدب التقليدي يشتمل على مثلما قلنا الشعر والرواية والنثر والخاطرة والمقال وغيرها، ولا لا تتشبه القصص التقليدية عن ذاك وجهة النظر خاصة أن القصة بمفهومها المعاصر أكثر حداثة من الشعر الذي إتضح مع ظهور الحضارة، لهذا تحصل على القصص التقليدية قليل من التفرد حين نقول أنها القصص التي ظهرت في فترة القرن الـ7 عشر وحتى بدايات القرن العشرين، ما قبل الموقعة الدولية الأولى، وكما تبدل الحروب الخرائط والأنظمة والأحوال المجتمعية والاقتصادية يتأثر الأدب أيضًا فيهب ليعرب عن الشأن الجديد بالأعمال المختلفة، لهذا نجد صعوبة في قراءة الحكايات التقليدية للاختلاف في الأسلوب والمحتوى عن القصص المعاصرة التي تمس واقعنا وتتقاطع مع حياتنا. عوامل الإحساس بالملل لدى قراءة القصص التقليدية الوصف الزائد عن الضروري: من الأمور التي كان سببا في الإحساس بالملل لدى قراءة الحكايات التقليدية هو الوصف الزائد عن الضرورة وما يزيد الطين بلة هو الوصف الزائد لأماكن وبيئات لم نرها ولا نشعر بالألفة إزاءها بالتالي لا نستطيع التناغم برفقتها وذلك ما يجعلنا نصاب بالملل لدى قراءتها. استعمال لغة عصيبة وخطابية حالَما تقرأ لجابرييل جارسيا ماركيز مثلا فإنك تحس أنه يهمس في أذنك بلغته الغنائية الشعرية المخصصة، وحينما تقرأ لجوزيه ساراماجو فإنك تحس بجدية الشأن وعبثيته في الزمن نفسه، وحالَما تقرأ لخيري شلبي فإنك بمعية جدك الكهل الحكيم الذي يحكي لك القصص الممتعة اللطيفة بطريقة رائق، أما حينما تقرأ القصص التقليدية تحس في بعض الأحيان ببعض التشنج في الأسلوب، ولذا لاستعمال لغة عصيبة وخطابية إلى حاجز هائل مثل فرد يخطب في الحشود بالتالي الناس لا تحب أن يخطب فيها واحد من ومهما كانت خطبته ممتعة فإنك سوف تكون مشدودا في اللحظات الأولى غير أن لن تكون حتى الآن مرور 1/2 ساعة مثلا لهذا نصاب بالملل لدى قراءة الحكايات التقليدية. سوء الترجمة ينعكس في بعض الأحيان صعوبة اللغة على سوء الترجمة إذ يسعى المترجمون مقاربة اللغة الموحشة بنظيرها العربي الذي يكون سهلا على المتلقي الأمر الذي ينتج عنه نصا لا يعرب عن أصالة الكتابة ولا يحتسب مفهوما في سياق معاصر الأمر الذي يصيبنا بالملل إلى حاجز هائل فضلا على أن المساعي المعاصرة لترجمة القصص التقليدية تصطدم بعدم وعي الكاتب لمفردات العصر الذي يترجمه فيسبب ذاك محنة سوء الترجمة. التطويل والاسترسال إن كنت قد قرأت ديستوفيسكي من قبل فربما سيعجبك أسلوبه بالكتابة المسترسلة التي يأخذك بصحبته في إنهيار لأفكاره وهواجسه للعديد من صفحات في نفس شخص دون فاصل، ونقول على الأرجح يعجبك وربما لا يعجبك غير أن على أي حال تلك كانت صفة القصص التقليدية على العموم، لهذا من المحتمل ستصاب بالملل لدى قراءة القصص التقليدية لذلك المبرر. الاختصار المُخل في بعض الأحيان سبقت ترجمات القصص التقليدية من قبل وعت لأزمة التطويل والاسترسال تلك فأرادت اختصار تلك الأجزاء إلا أن للأسف أخلت بها إلى حاجز جسيم فوجدت نفسك تقرأ مقتطفا لأنه كان اختصار أشبه بالاختزال وقد وقف على قدميه الشاعر حافظ إبراهيم بترجمة البؤساء لفيكتور هوجو فلم تزد عن صفحات ضئيلة وصارت بكون إختصار للرواية جردها من جوهرها، لذا لن تفهم شيئًا إن قرأت نسخة حافظ إبراهيم فضلا على لغته الشعرية الرزينة والتي على الرغم من هذا تتطلب للسلاسة. ابتعاد الوقائع عن واقعنا كما قلنا أن القصص التقليدية وليدة عصر ما، ثمة بعضها المتجاوز لذا العصر ويسبح في براح الآدمية ويعرب عن الشعوب على شمولها غير أن على الرغم من ذاك لا زال مصطبغا بروح ذلك العصر وأفكاره وعليك أن تتفهم أن نَقد الحركة النسوية مثلا في حكاية في القرن الـ8 عشر هو أمرا عاديا غير أن يعتبر رجعيا ومتخلفا في الدهر القائم، لهذا نصاب بالملل لأننا نشعر بالغربة مع تلك الإجراءات. نصيحة سومرست موم لقراءة الحكايات التقليدية في كتابه عشرة حكايات خالدة يقول المؤلف والكاتب المشهور سومرست موم أن القصص التقليدية تكون ممتعة وهائلة ونستشعر سعرها بحق إن اكتسبنا خبرة مهارية الإجتياز أو التمرير، إذ يتفق سومرست موم أن الحكايات التقليدية بها الكمية الوفيرة من الضجر غير أنه على الرغم من ذاك يعترف بتكلفة وأهمية تلك القصص واحتوائها على العديد من المتعة ولا ينكر أنها بها الكمية الوفيرة من الأجزاء التي يمكن حذفها دون أن تختل بنية القصة في ذات الوقت تحقق المتعة للقارئ وصفع بذاك مثال “البحث عن الدهر التائه” لمارسيل بروست التي تعدت الألف صفحة وصرح أنها من رواياته المفضلة وقرأها وافرة مرات إلا أن هذا لم يمنعه لتفويت أجزاء وفيرة منها حتى تواصل من مفضلاته وتمتعه في مختلف مرة يقرأها لهذا وعملا بنصيحة سومرست موم فإننا محتمل أن نكتسب تلك الخبرة المهارية حتى الآن قراءة أكثر من حكاية إذ يمكننا تنبأ الأجزاء التي يمكن حذفها والأجزاء التي تفهمنا سعر القصة وتمتعنا في الزمن نفسه. كيف نستطيع قراءة الحكايات التقليدية؟ وحالياً كيف يمكن لنا قراءة القصص التقليدية دون ضجر، ثمة تعليمات نشير إليها بأسلوب ملخص في الفقرات الآتية: تعدى الوصف بهدف عدم الإحساس بالملل خلال قراءة القصص التقليدية أن تتخطى الوصف الممل لأشياء قد لا تهمك.. على الأرجح هي أشياء سعر في نفسها لكنك لا تهتم بها والقراءة عامة تعنى بالتسلية وليس عليك أن تجبر نفسك على قراءة ما لا يمتعك أسفل أي تبرير أياً كان مفيدا وقيما فلا ريب أن القراءة عن زراعة الخس في الصوبات الزراعية مفيدا وقيما لكنه لا يهمك، لذا حتى تحقق أضخم متعة تعدى الوصف الممل ومع مرور الدهر سوف تحصل على إحترافية التخطي للصفحات غير الهامة فيما يتعلق لك. اختيار ترجمات مختصرة، لا موجزة مثلما قلنا أن ثمة ترجمات تتيح اختصارا مُخلا بما يعني أنه متمثل في ملخص أو خلاصة للرواية إلا أنها تغادر الحكاية مبتورة غير مفهومة ومنزوعة التوجه بل هنالك ترجمات عربية أمينة يجيد المترجم فيها حذف ما يعتقد أنه لا يخدم القارئ في الوقت نفسه يحمي ويحفظ سياق القصة ويحتفظ بإيقاعها، بالتالي لدى قراءة القصص التقليدية عليك أن تقوم بقراءة الترجمات المختصرة أو تغامر وتقرأ الحكايات التامة إن كنت تحب ذاك. اختر أحسن ترجمة ممكنة ثمة ترجمات ممتازة وموثوقة فعلا وهنالك ترجمات زائفة وسخيفة ولا تفهم طبيعة القصة التي تترجمها، نرغب أن نقول أن تلك الحكاية من أسوأ ما من الممكن أن تحصل فوق منه عموما لأنها ليست ترجمة حرفية لكلمات إلا أن نقل روح عصر وكلمات غريبة ينبغي أن يكمل ترجمتها بعناية وإتقان وإدراك كامِل لأسلوب الكاتب وما غايته لما يقول حتى تغادر الترجمة دقيقة وقريبة من هدف الكاتب، لهذا اسأل عن أحسن الترجمات المتوفرة للرواية وخذ برأي المتخصصين. شاهد الأعمال السينمائية المأخوذة عن القصص الأعمال السينمائية المأخوذة عن القصص التقليدية وأغلبها تم إصدار أعمال سينمائية عنه ستساعدك لإدراك الحكاية وسياقها وستكون هادفة لدى إجتياز الصفحات بهدف تجنب الضجر لأنك سوف تكون ملما بالأحداث وستستطيع تصرف تلك المأمورية على نحو أرقى مثلما أنها من المعتاد أن تكون حكايات جميلة وأكثرها أهمية البؤساء وأوليفر تويست وغيرها من الأعمال السينمائية الرائعة التي صنعت من أجمل الحكايات التقليدية. قم بتظليل السطور التي راقت لك في الحكايات التقليدية ستجد الجمل الملهمة والفقرات التي تجعلك باستمرار ترغب لو أخذتها على نحو مستقل لاستلهام الحكمة منها، لذا احتفظ بقلمٍ فسفوري حتى تقدر تظليل السطور التي قد تروق لك وذلك يقصد متعة تكميلية إلى متعة القراءة وحينها ستتخفف كمية محددة السأم طفيفا. أشهر القصص التقليدية وحالياً توضيح مفهوم بأشهر الحكايات التقليدية التي أجمع النقاد على أحقيتها بالقراءة على مدار التاريخ فما هي تلك الحكايات؟ دون كيخوت حكاية للكاتب الإسباني ميغيل دي ثيربانتس تم أصدرها ما بين عام 1905 و1915 وهي تعد من أعظم القصص التقليدية إذا لم يكن أعظمها كليا، اختصت تلك القصة بعصور الفروسية وتقاليدها وشكلت تيار دخول القصة في فترة الواقعية ومحاكاة العصر القائم وأكل مفرداته بالنقد أو التهكم أو حتى الإجلال، إن كنت قد سمعت شخصا من قبل يقول: “إنك لن تحارب طواحين الرياح” فهو طبعا يشبهك من دون كيخوت متى ما خرج متقلدا سيفه وممتطيا حصانه ورأى طواحين الرياح فظنها عفاريت من الجن فأقدم على مبارزتها، لا زالت دون كيخوت تُتلا حتى هذه اللحظة وقد تم ترجمتها إلى أغلب لغات العالم. البؤساء فاخرة فيكتور هوجو المشهورة، عرضت في السنة 1862، وتحتسب من أعظم القصص على مر الزمان الماضي، تم استلهام الكثير من الأفعال السينمائية والمسرحية منها، وتم تمثيلها في أعمال سينمائية عربية إثنين من المرات، مرة من منافسة عباس فارس ومرة من مسابقة ذو مواصفات متميزة شوقي، مثلما ينسب إليها العمل السينمائي الغنائي المشهور الذي يحمل نفس الاسم من بطول راسل كرو وهيوجاكمان وآنا هاثاوي، تتكلم الحكاية عن حال دولة الجمهورية الفرنسية في القرن الـ9 عشر في ظل من مراقبة الإجهاد النفسي الفاصل بين القيم المثالية والواقع المنحط ومحاولة أشخاص القصة التكفير عن ذنوبهم ويواجهون بقسوة المجتمع وانعدام رحمته، إكتملت ترجمتها لمجموعة اللغات وقد ترجمت بالعربية أكثر من مرة، خصوصًا في لبنان ومصر. آنا كارنينا تلك هي القصة الأشهر للكاتب التابع لروسيا الكبير ليو تولستوي، تم عرَضها في السنة 1877، أي قبل الثورة البلشفية المشهورة التي غيرت وجه الاتحاد الروسي وبذلك وجه العالم في حين حتى الآن، أصدرت تلك القصة بمئات الطبعات وترجمت لمعظم لغات العالم وتتحاور عن الطبقة الأرستقراطية النبيلة في الاتحاد الروسي في القرن الـ9 عشر بواسطة صلة آثمة بين آنا كارنينا القرينة والأم المثالية وضابط شاب صغير في مقتبل العمر في القوات المسلحة التابع للاتحاد الروسي يعد زميلا لزوجها وتستعرض الحكاية على مجال صفحاتها التي تقارب الألف صفحة الأفراد المتباينة بالمجتمع التابع للاتحاد الروسي في ذاك الزمان، وتعد تلك الحكاية قدوة الحكايات التقليدية إذ لا يمكن لك أن تذكر كلمة تقليدية دون أن تقفز إلى ذهنك. الكونت دي مونت كريستو إحدى أشهر القصص وهي تمثل عبرة لأدب الانتقام الذي تم استلهام مئات الإجراءات بينما حتى الآن، إعتادها ألكسندر دوماس عرضت في الطليعة عام 1844 وتحتسب من أشهر الحكايات التقليدية وتدور أحداثها بشأن أدمون الذي يخونه رفاقه ويقودونه إلى السجن في ليلة عرسه وبعد أن يهرب من السجن يرجع في ثوب فرد عصري يسمي ذاته الكونت دي مونت كريستو، ليجد أن صديقه قد استولى على خطيبته فيبدأ في سفرية الانتقام، تم أكل تلك التيمة في العديد من الممارسات الفنية أهمها على الدرجة والمعيار الأهلي أعمال سينمائية أمير الانتقام وأمير الدهاء ودائرة الانتقام. مرتفعات ويذرنج حكاية مرتفعات ويذرنج إحدى أشهر القصص التقليدية والتي يتناولها الدارسون للأدب الدولي في متنوع مناطق العالم، وكانت مقررة على الصفوف الثانوية في أغلب البلاد والمدن العربية حتى وقت قريب وهي الحكاية الوحيدة لكاتبتها إيميلي برونتي التي وقفت على قدميها في وضع اسما مستعارا أعلاها لدى عرَضها في السنة 1846، وتحتسب الحكاية فلاش باك أو استعادة للأحداث الفائتة في فكر مربية البيت الذي يحدث بجانب مرتفعات ويذرنج واستعراض للأسرة التي عاشت فيه. الإخوة كارامازوف فاخرة مؤلف وكاتب دولة روسيا المهول فيودور ديستوفيسكي الإخوة كارامازوف، وتحتسب تلك الحكاية من أشهر ما صنع ديستوفيسكي جنبا إلى جنب مع الجرم والعقاب والشياطين والأبله والليالي البيضاء والقبو والزوج الخالد، سوى إن الإخوة كارامازوف لها رتبة خاصة لأنها ملحمة دولية ممتازة من الوقائع الدرامية الملهمة بطريقة ديستوفيسيكي المسترسل الفاخر والمملوء بالحكمة والغوص في النفوس البشرية وتوضيح سلوكياتها العجيبة ومنطقتها بسبب من عواطف الإنسان وبواطنه، وقد احتفى بها الكثير من العلماء مثل فرويد وآينشتاين، اختتم منها في السنة 1880، وقد تحولت لمجموعة الإجراءات السينمائية أكثرها أهمية عمل سينمائي الإخوة الخصوم من مسابقة النجم نور الشريف. د.جيكل أند مستر هايد تلك الحكاية المشهورة لها في مهجتي منزلة خاصة ولا زالت حتى هذه اللحظة تلهم العدد الكبير من الأطباء النفسيين في الكوكب، درست تلك الحكاية باللغة البريطانية في الفترة الإعدادية وهي إلى حد ما من فتحت لي الباب لعالم القصص التقليدية ومعرفة الأدب الدولي النفيس، د.جيكل أند مستر هايد تدور بخصوص الطبيعة المزدوجة للنفس الإنسانية وتجعل الإنسان متمثل في شقين، شق شرير وشق طيب يجتمعان في ذات الجسم الشخص، إعتادها روبرت لويس ستيفنسون عام 1886، ولا زالت تحتفظ ببريقها حتى حالا. مزرعة الحيوان رواية العدالة والشيوعية ورواية القرن العشرين الضئيلة حجما والكبيرة سعر، قصة قصيرة تتخطى المائة صفحة بوريقات عددها قليل كتبها جورج أورويل ونشرها في السنة 1945، تدور الوقائع بشأن ثورة من الحيوانات على مالك المزرعة المستغل وإرساء قيم العدالة والمساواة بين الحيوانات عامتها إلا أن عاجلا ما ينقلب ذاك العالم الحالم إلى كابوس مقبض في أعقاب الجنوح بقيم الثورة، اختارتها جريدة التايم كواحدة من أكثر حكايات القرن العشرين ولا ريب أنها قصة ملهمة بالفعل. صاحب السمو الأمير الضئيل قصة قصيرة تتناسب مع الكبار والصغار وهي تتكلم عن ربان مخضرم يقابل أميرا صغيرا آتيا من الفضاء وهي سفرية غرائبية كبيرة جدا وقد بيع منها ملايين النسخ وترجمت إلى أضخم مجموعة من اللغات، وقد كتب القصة أنطوان دي سانت إكزوبيري، وأفشت عام 1943 وقد استلهم منه فيلما للرسوم المتحركة بنفس الاسم وإظهار في السنة 2015. أوليفر تويست رواية اليتم النموذجية، إنها حكاية غلام يتيم يتربى في الشارع بكيفية غير معتادة فتنشئه شخصا غير معتادا، أوليفر تويست هي حكاية للكاتب العظيم تشارلز ديكنز وقد أصدرها في السنة 1838، وهي من أشهر القصص التقليدية وتتحاور عن الغلام أوليفر الذي ماتت والدته لدى ولادته فيتم إيداعه الملجأ وتتنقل الرواية في ثلاث فترات وهي إنجاب الولد الصغير ثم حياة الولد الصغير في الملجأ ثم هروبه من الملجأ وتربيته بين أشخاص عصابة لندن. المسخ واحدة من أشهر حكايات فرانز كافكا وصاحبة أشهر افتتاحية لرواية في القرن العشرين، حالَما استيقظ جريجوري سامسا (بطل القصة) ذات صبيحة ليجد ذاته قد تبدل إلى حشرة عظيمة وتمتد القصة في أجواء مقبضة باتجاه 150 صفحة على الأرجح لا يمكن لها تكملتها من فريضة الكآبة التي تغلفها، تمثل تلك القصة من القصص التقليدية لتأسيسها الوجهة الكابوسي في الحكايات، ترجمت لعدة اللغات بشأن العالم وكشفت لأول مرة عام 1915، وقد أصدرت أسفل اسم “التغير” أيضًا من حين لآخر. لو أن مسافرا في ليلة شتاء القصة الأحدث في قائمتنا والأخيرة لشيطان القصة الإيطالية العبقري إيتالو كالفينو ذو الروائع “قلعة المصائر المتقاطعة” و”مدن لا مرئية” وتلك واحدة من أجود وأجمل رواياته كليا، وعلى الرغم حداثتها سوى أنها تعتبر من أشهر القصص التقليدية لتأسيسيها اتجاها جديدا ينقض التشييد الروائي المعتاد إلا أن يناقض كل الأبنية المعتادة على اتساعها، إنها حكاية للقارئ عن القارئ وليست قصة كلاسيكية كليا، تتمحور الحكاية بخصوص قارئ يكتشف خلال الزمان أنه يقرأ حكاية بها خلل ونقائص مطبعية جعلتها غير كاملة ووقتما يذهب لإعادتها من محل الكتب فإنهم يعطونه أيضًا حكاية أخرى بها خلل ونقائص، لنجد أنفسنا قد قرأنا مقتطفات من عشر حكايات غير صحيحة يظللها الحكاية الرسمية وهي حكاية مجازفة القراءة، أصدرت لأول مرة عام 1979 وهي من أحب القصص إلى فؤادي.. أتمنى أن أنساها حتى أعود لأقرأها بنفس ذهول أول مرة أو أتمنى الرجوع بالزمن للوراء بغية أعيد قراءتها مرة ثانية.. أيهما أكثر سهولة. القصص التقليدية لها طريقتها للقراءة ولها أسلوبها المخصص وعلينا أن نتفهمه قبل الإقدام على مطالعتها، وتلك الحكايات من الضرورة التي يلزم أن نعاني الجهد بهدف مطالعتها طبعا والإلمام بها وذلك ما ستدركه في أعقاب القراءة.

Originally posted 2021-07-28 14:01:10.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى