منوعات عامه

كيف تؤثر تكنولوجيا المعلومات في جوانب حياتنا المختلفة؟ 2022

كيف تؤثر تكنولوجيا المعلومات في جوانب حياتنا المختلفة؟إن تكنولوجية البيانات لهي بالوسيلة ذات الدور الأول في حياتنا حديثا، إذ أنها تسيطر على ميادين غفيرة تترك تأثيرا على نحو مباشر وملتوي على حياتنا، ككثيرا ما يتكرر قوله أمامنا إصطلاح تقنية البيانات منا من يفهم مفهومه والآخر لا يعلم معنى ذاك الاصطلاح، غير أن الجميع متى ما يشاهد كلمة تكنولوجية باستمرار ما يربطها بالتطور والإبداع، ولعل هذا صحيح هنا إلا أن ذاك التقدم يجيء كنتيجة لإدراك مهتم تُكنولوجيا البيانات وكيف تستغل هذه البيانات في حياتنا السياسية والاقتصادية والاجتماعية وايضاًً على الطب والعملية التعليمية، مثلما أنه كلما نذكر الدور الموجب لتكنولوجيا البيانات فيجب علينا كذلك ألا ننسى المضار، مثلما أن تقنية البيانات لهي من الأدوات التي تفتقر إلى مكونات للقيام بها ولها من المواصفات ما يميزها عن غيرها من الأدوات الأخرى.

يطلق على كل ما يستعمل لجمع البيانات ومعالجتها وتخزينها من عتاد وإجراءات ومعدات اسم تقنية البيانات، وهنالك الكثير من الأدوات التي تندرج أسفل مسمى تكنولوجية البيانات مثل البرمجة والتخزين والاسترجاع وكذلك فحص البيانات ومراقبتها وتغيير المعلومات، مثلما ينشأ تشغيل المكاتب آليا والاتصالات وغيرها من الطرق المتنوعة بواسطة تقنية البيانات، وكما ذكرنا بأن تُكنولوجيا البيانات خاصة بتخزين واستعادة وتحليل المعلومات فهي ايضاًً متعلقة بجميع شيء بخصوص الكمبيوتر في ارتباطها بالمواقع الإلكترونية والبرمجيات وقواعد المعلومات الكبرى والكثير من الاتصالات سواء كانت سلكية أو لاسلكية، مثلما تدير تكنولوجية البيانات جميع الإجراءات والتفاعل والتنافس بين الجميع وعن طريقها تحدث الحسابات النقدية وتدار الموارد الإنسانية في المؤسسات والمصانع، وهنالك الكثير من البلاد والمدن التي تستخدم تقنية البيانات في علم ما يتقصى عنه شعبهم وتوفره لهم مثلما تحدد عوامل المشكلات وتعطي فرص لحلها. مكونات تقنية البيانات لا تبقى شركة في يومنا الحاضر يمكن لها الاستغناء عن تُكنولوجيا البيانات بأي طراز من الأنواع، وهنالك من الشركات العارمة التي تخصص قسم مستقل لتكنولوجيا البيانات لجمع وتخزين البيانات المختصة بالشركة واستخدامها مرة ثانية في عملية البحث والتطوير، وهنالك قليل من المكونات التي تندرج أسفل مسمى تقنية البيانات يلزم توافرها في أي شركة في يومنا القائم منها الحاسب الآلي وعدد محدود من الأجهزة التي تتصل به مثل آلة الطباعة وأدوات لتخزين البيانات، مثلما يلزم توافر عدد محدود من المكونات على الحاسب الآلي ذاته من تطبيقات وبرامج تقوم بهذه الإجراءات وتعمل على سهولة حفظها وسهولة العودة إليها وقت الاحتياج بأي توقيت، ويتبقى عنصر أخير والذي هو توافر الموارد المعرفية التي تحصل منها على البيانات المخزنة وبهذا تكون اكتملت عملية الرعاية والحفظ مع سهولة الرجوع إليها ببعض الخطوات البسيطة، مثلما نلمح ارتباط جميع الأجهزة في المنشأة التجارية ببعضهم القلة لسهولة تبادل البيانات من أي كمبيوتر أحدث دون الاحتياج لنقلها. مواصفات تقنية البيانات تكنولوجية البيانات شأنها شأن غيرها من الأدوات التي لها من المواصفات ما يميزها عن غيرها من بقية الأدوات، ومن تلك المواصفات وأميزها هو إحتمالية الاستحواذ على مختلَف البيانات في كل الميادين المتغايرة سياسية واجتماعية واقتصادية وغيرها من ساحات الحياة مثلما أنها تتميز بالسهولة في الاستحواذ على هذه البيانات، مثلما أنه باستعمال تُكنولوجيا البيانات يمكنها التعرف على ثقافات الدول المتنوعة ومعرفة شعوبها، مثلما أن ثمن هذه الخدمات تمثل عددها قليل للغاية أو من المحتمل لا تبقى وايضا سرعتها عالية بشكل كبير ولها فعالية هائلة في حياتنا وصنع قراراتنا، وايضاًً من هذه المواصفات كونها موفرة لفرص عمل عبر الشبكة العنكبوتية في ساحات متعددة ومختلفة، مثلما أنها تجيز البيانات الضرورية عن السلع وتنظم عمل الشركات وتعمل على البحث والتطوير المستديم والمستمر للاستحواذ على ما هو أرقى طول الوقت. الوظائف التي تندرج أسفل مسمى تكنولوجية البيانات يبقى الكمية الوفيرة من الوظائف التي يندرج اسمها أسفل تُكنولوجيا البيانات وسنتحدث عن ثلاث أمثلة من هذه الوظائف، أول تلك الوظائف هي مهندس البرمجيات فهي مهنة يعمل فيها الفرد على عمل تطبيقات واختبارها وأداؤها وبذلك تحديثها بهدف عمل دور تقنية البيانات ولابد أن يحوز ذلك الواحد قدرا كافيا من دراية البرمجة والإلكترونيات والرياضيات ليغدو مؤهلا للاستحواذ على هذه الشغل، وبالحديث عن الشغل الثانية فهي شغل المحلل أو المحسن وهو من صفته دراسة جميع البيانات وتحليلها على نحو مضبوط ووضع دشن التحديث في الميدان التي جاءت منه هذه البيانات، أما عن المثال الـ3 فهو حرفة مدير لتقنية البيانات وهي من أوسع الوظائف المختصة بتكنولوجيا البيانات طلبا وانتشارا، وذلك يرجع أساسا لتزايد عدد المؤسسات التي تستخدم تقنية البيانات يوما يوم بعد غد ويسمع لمدير تكنولوجيا البيانات أن يشرف على سائر الاحتياجات التقنية المتواجدة في نطاق الإطار، وهنالك العدد الكبير من الوظائف الأخرى التي تندرج أسفل مسمي تكنولوجية البيانات إلا أن لن يتسع الموضوع لسردها سويا. دور تكنولوجيا البيانات في الحياة السياسية كلما تتحاور عن الرقي في الحياة السياسية فأنت كليا تتحاور عن السلطة والقوة والمقدرة وما يحقق هذا هي تقنية البيانات، ولعلك تسأل حالا عن الكيفية أو الدور التي تقدمه تكنولوجية البيانات لتعطيك السلطة والقوة في الحياة السياسية، من غير شك مر عليك الطائرات القريبة العهد التي تمتاز بمثابها صاحبة تكنولوجية إلكترونية وذلك النمط من الطائرات يكون أكثر سرعة بشكل أكثر من غيرها، وكذلك نسمع عن الأسلحة العسكرية المتقدمة أو ما تسمي الفطنة التي تعتمد أساسا على تكنولوجيا تُكنولوجيا البيانات فمثل تلك الأسلحة صرت باستطاعتها أن إجراء العديد ولا تبقى مضاهاة بينها وبين الأسلحة الأخرى التي تتطلب لتلك التكنولوجية، ولعلنا نشاهد بأن التقدم التكنولوجي الجديد يحتسب واحد من شكل وجه الشدة السياسية في يومنا ذاك التي لها دورا كبيرا في تأسيس التقدم التكنولوجي القائم، ولا تمنح تقنية البيانات تلك الشدة في وقتنا القائم ليس إلا وإنما تمنح قوة مستقبلية أخرى فاستمرارها يكون السبب في استمرار اكتشاف مثل تلك الموضوعات التي تمنح الميزة السياسية للدول والحكومات. دور تقنية البيانات في الحياة الاستثمارية ظهرت تكنولوجية البيانات والتطور بها في حياتنا الاستثمارية بدور عارم لا يغفل واحد من عنه قادنا إلى ارتفاع الإصدار والحفاظ على رأس الثروة نتيجة للتطور التكنولوجي والتنظيمي، مثلما أنها خلقت روح بطولة عصرية بين المؤسسات الصانعة والذي بدوره أسفر عن ظهور البحث والتطوير في تلك المؤسسات فكل منها يحاول بأن يكون ماراثون عن غيره ويلعب بسلاح تُكنولوجيا البيانات للقيام بذاك، وبات إشارة على الإبداع وإشارة لكفاءة الإصدار هو وجود أقسام عارمة لديها خبرات مهارية تكنولوجيا عالية وإدارية في تلك المؤسسات، الأمر الذي نتجَ عنه وجود ابتكارات تقنية قريبة العهد في الحياة الصناعية وصار ذلك هو السبيل للاستحواذ على التقدم في ساحة الاستثمار الدولي. دور تقنية البيانات في الحياة الاجتماعية يجب أن نفوذ تقنية البيانات في حياتنا الاجتماعية نبصره ونلاحظه ويؤثر فينا على الدرجة والمعيار الشخصي سويا، فعلماء المحفل أنفسهم شبهوا ذلك الدور في تغيير طراز العالم، فبعد أن كان العالم متمثل في أراض واسعة وعدد من القارات ومليارات من الشخصيات بات بفضل تُكنولوجيا البيانات متمثل في قرية ضئيلة تَستطيع الوصول فيها لأي واحد بأسهل ما يمكن وسرعة وذلك ما سماه القلة بالعولمة، لعلك تدرك بأننا مررنا على عصور كانت فيها المراسلات ترسل بالحمام أو بشخص يأخذها ويقطع مسافات لتوصيلها ولعلك حاليا يمكنها أن ترسل الرسالة لأي فرد من مكانك بكبسة زر واحدة ولم تتوقف على المراسلات فيمكنك أن تتكلم صوت وكذلك صوت وصورة لمن تحب في أي مدينة من بلدان العالم بأسهل ما يمكن ويسر، ولعل استمرا تُكنولوجيا البيانات في الريادة لم يتوقف لدى ذاك الحد فظل في طور التعديل حتّى ظهرت منصات التواصل الالكترونية لأخذ فكرة عن الأفراد ومراسلتهم ومعرفة أخبارهم ولا زالت في توفر ونمو فذ. أثر تقنية البيانات على التعليم جعلت تكنولوجية البيانات عملية التعليم عملية ذات فعالية وإنتاجية زيادة عن ذي قبل واستطردت جزء ضخم من الرفاهية للتلاميذ، إذ تواجدت طرق جديدة في تلك العملية فبعد أن كان الطالب يحمل كتبا وفيرة يومياً لجميع مادة كتاب تواجدت الأجهزة اللوحية الضئيلة التي جلَد جميع المواد الدراسية جميعا ومراجع ومناطق بحث أخرى لجميع مادة، مثلما تبين لنا عنصر مهم للغاية لم يتواجد من قبل في عملية التدريس والتعليم والذي هو التعلم من مسافة بعيدة، الذي بدورة جعل العلم لا يتطلب على موضع محدد أو شخصيات محددة وإنما كل واحد منا يمكنه تعلم ما يود وهو في بيته. أثر تكنولوجية البيانات على الطب إن أثر تُكنولوجيا البيانات على الطب لهو من أكثر وأحسن الآثار الجيدة لتكنولوجيا البيانات في حياة الإنسان وباستمرار ما يكون التقدم فيها نمو غير سلبي فحسب لخدمة الإنسان وإعتناء وجوده في الدنيا والحفاظ فوقها، فبفضل تُكنولوجيا البيانات تطورت الأجهزة الطبية تطورا كبيرا إلى الأجود لكن وأدخلت الحاسب الآلي في هذه الأجهزة وصار التداول برفقتها بحت تناقل رقمي مبسطة التداول وفورية في الاستحواذ على النتائج إضافة إلى ذلك دقتها العالية، مثلما ظهرت قليل من العلوم العصرية في الطب التي تساند على حل مشكلات العدد الكبير من الأمراض ولذا بدوره يعين على حماية وحفظ حياة الإنسان سليمة من دون مرض أو ألمبعد الطموح على جميع ذاك الآثار والأدوار الوظيفة التي تلعبها تُكنولوجيا البيانات في حياتنا فنرى أنها لها دور عارم في تحويل حياة الإنسان تغييرا كاملا، إلا أن ينبغي أن نلمح بأن ليس جميع هذه التغييرات هي بالإيجابية ليس إلا إلا أن هنالك تغييرات سلبية ومضار جاءت نتيجة لتطور تقنية البيانات، فكل شيء وقتما نسيء استخدامه يصبح سلاح مؤذي في وجه الإنسانية، سفينة أن تدرك بأن تكنولوجية البيانات مثلما تقدم فرص عمل في قليل من الساحات هي ايضاًً تمُر على فرص عمل كانت متواجدة من قبل نتيجة التقدم في الآلات والقدرات يسفر عن الاستحواذ على أيدي عاملة أصغر، مثلما ظهرت الإستيلاء الإلكترونية والتجسس نتيجة التقدم الضخم في تلك التقنية وصار العالم معا مراقب والكل يحاول خلف غايته دون البصر إلى خصوصيات الآخرين، مثلما أنه أثناء عملية التدريس والتعليم أمسى العديد من التلاميذ يعتمدون على عدد محدود من المناشئ المغلوطة التي تكون السبب في فشلهم، وغيرها من التلفيات التي يلزم كلامها بجميع صدق في أعقاب ذكر كل تلك النواحي الجيدة والمحفزة لتكنولوجيا البيانات. بعدما تعرفنا على مفهوم تكنولوجية البيانات وخصائصها ومكوناتها وايضاًً أثرها في جوانب حياتنا المتنوعة ما إذا كان الأثر الموجب أو السلبي فنحن حاليا على أنهى تحضير لتوظيف هذه التقنية في نواحي حياتنا المتنوعة لتلبية وإنجاز اكبر نفع ممكنة عن طريقها، والتعرف على ثقافات وأوضاع العالم أجمع، والبحث عن أكثر ما يناسبنا في حياتنا فنحن لسنا سواء ولكل منا من يناسبه، ويمكن لك علم ما يناسبك والأرقى لك بواسطة استعمال تكنولوجية تكنولوجية البيانات والتعرف على الأبحاث البحثية التي تعطيك أجود النتائج المختبرة في الواقع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى