منوعات عامه

الأدب الروسي ما هي أهم ملامح ومميزات الأدب الروسي 2022

باستمرارً ما كان الأدب التابع للاتحاد الروسي ذا ثقل عارم، لا لا يشبه اثنان على أثره ومنزلته في الأدب الدولي وما زال أدباء العالم أجمع متأثرين به جم التأثر. يشتمل الأدب التابع لدولة روسيا على العدد الكبير من الروائع التي تعلقت بوجدان العدد الكبير من القراء على مر الوقت ولو كان أثره الأكثر بروزاً على طريق القصة والشعر بمقدار أضخم. تعرف بأسلوبٍ سهل على أبرز سمات الأدب التابع لروسيا تاريخ الأدب التابع للاتحاد الروسي ويرجع تاريخ الأدب التابع للاتحاد الروسي إلى الأدب الذي تم تأليفه في دولة روسيا والمهاجرين إليها والأعمال التي تم صياغتها باللغة الروسية في ولايات مستقلة كان يقوم بجمعها التحالف السوفيتي جميعاً، إذ أن جذور الأدب التابع لروسيا ترجع إلى العصور الوسطى وفي عصور الانفتاح والمعرفة نما للأدب التابع لدولة روسيا لزوم عارمة ومنذ أوائل الثلاثينات في القرن الـ9 عشر كان الأدب التابع لدولة روسيا قد اتخذ طريقاً محفوراً بالذهب في الشعر والرواية والدراما. ثم ذاع صيت المدرسة العاطفية بعدها وكأنها قد أذنت لورود من الشعراء و المؤلفين أن يبدعوا من أبرزهم “فازلي زوكوفسكي” و”ألكسندر بوشكن”، أما أول مؤلف روائي هائل واضح كان “نيكولاي جوجول” ومن بعده ترعرع العدد الكبير من أمثال الكبير “إيفان ترجينيف” الذي أبدع في الروايات القصيرة والروايات وبذلك “ليو تولستوى” و” دوسنويفيسكي ” الذين قد اكتسبا شهيرة دولية لا مثيل لها بأعمالهم التي ما زالت محفورة في حس أخلاقي متابعيهم. وفي النصف الـ2 من ذلك القرن كان ” أنطون تشيكوف” رائداً في الرواية القصيرة ودرامائياً عظيما. وقد كان القرن العشرين بكون العصر الفضي للأدب التابع للاتحاد الروسي ولذا العصر أنجب العدد الكبير من روائي الصف الأضخم مثل “ألكسندر كوبرين” والحائزين على جائزة نوبل في الأدب “إيفان بونين”و”فيودور سولوجب” و”أندري بيلى”. و عقب ثورة 1917 في الاتحاد الروسي انقسم الأدب التابع للاتحاد الروسي بين السوفييت والمهاجرين البيض، وبرغم أن التحالف السوفييتي شدد على وجوب التعليم العالي وبحافز هذا حفز حقل تصنيع الكتب وطبعها لكنه كان يملك مراقبة عقائدية على أغلب المؤلفات؛ فمثال على ذلك في سنة 1930 كانت الواقعية الاجتماعية هي الميدان المسيطر على أغلب إصدار الأدب التابع لروسيا، وقد كان من رموزها البارزة في تلك المدة “ماكسيم جوركى” الذي قاد إنشاء تلك المدرسة في الاتحاد الروسي. وقد كانت خاتمة القرن العشرين باعتبار مرحلة متعبة في الأدب التابع لدولة روسيا بكتاب متفرقون وقد كان من ضمنهم “فيكتور بيليفين” الذي ذاع صيته بقصصه القصيرة وقد كان من رواد التأليف المسرحي في هذه المدة “فلاديمير سوروكن”. وعلى ذلك المنوال أصبح قادرا على الأدباء الروسيين على مر الوقت من حصد العدد الكبير من الجوائز الأدبية المرموقة فلقد ربح خمس أدباء روسيين بجائزة نوبل للأدب وهم: إيفان بيونين بوريس باسترناك ميشيل شولوكوف ألكسندر سولجنيتسين جوزيف برودسكي وفي سنة 2011 كانت دولة روسيا في الرتبة الرابعة في إصدار الكتب وصناعتها على نطاق العالم وهنالك قول مأثور بأن الأمة الروسية من أقرأ الشعوب على وجه الأرض. الروح المسيطرة على الأدب التابع لروسيا كانت الروح التي تتحكم في أكثرية الأفعال الأدبية الروسية في أغلب الحقب تدور بشأن المكابدة كسبب لازم في الفرار والخلاص؛ فعلى وجه الخصوص كان “ثيودور ديستويفسكى” يكتب بصفة مستدامة عن مكابدة الإجراءات المتغايرة مثلما تبين جلياً في “ملاحظات من أسفل الأرض” و “الجناية والعقاب” مثلما تشعبت وتوسّعت رأي المسيحية والتأثر القوي بها في كميات وفيرة من الأفعال الأدبية لتولستوى. إجراءات لا يقتضي أن تفوتك في الأدب التابع لدولة روسيا ثمة عدد كبير من الإجراءات الأدبية لا يقتضي بأي حال من الأحوالً أن تفوتك في الأدب التابع لدولة روسيا فهي تسرد ملاحم تؤرخ حس أخلاقي البشرية وبها كم من العبقرية الأدبية يلزم أن تتمتع بقرائته إن كنت من هواة الحكاية والشعر وإن لم تكن فستكون بدايتك بهم خير البدء: يفغيني أونيغين للشاعر ألكسندر بوشكين يحتسب ألكسندر بوشكين من عمالقة الشعراء الروسيين إلا أن أولهم ومن أعماله بزغت اللغة الروسية المعاصرة إذ تجول مبدعاً في كل نواحي الأدب ويحتسب ذو أول قصة شعرية ملحمية. مثلما تحتل حكايته الشعرية “يفغيني أونيغين” موقعاً مميزاً في أعماله ورواياته فهي أكبر طرح فني له وله نفوذ هائل على مجرى الأدب التابع لدولة روسيا بأكمله. مثلما أن هنالك الكمية الوفيرة من المخطوطات القديمة التي توميء إلى المجهود الذي بذله بوشكين في قصته من صوغ وإبداع وانتقاء للكلمات لتعبر عما يجول به تعبيراً فريداً. وتتحاور الحكاية الشعرية عن ثلاث رجال ” بوشكين ولينسكي وأونيغين ” وحياة ثلاث أخوات الأمر الذي يملأ القصة بالتشويق ويتيح لقارئها أدب رومانسي من صنف متميز مثلما أنها تجسد موسوعة حياتية لروسيا في القرن الـ9 عشر بما اختلج من صراعات واجتماعيات مغايرة. المعركة والسلم للأديب ليو تولستوى لا من الممكن أن تخلو أي لائحة في الأدب التابع للاتحاد الروسي من اسم تولستوي فهو من أكثر أعمدته وقد نال شعبية دولية بأعماله الأدبية المتنوعة ولعل روايتيه المعركة والسلم وآنا كارنينا كان لهما النصيب الأوفر من الصيت الدولي لما تملكه هذه الحكايات من حبكة متميزة ومزج بين الواقعية والخيال. فرواية المعركة والسلم تدور أحداثها في مستهل القرن الـ9 عشر مع انتزاع نابليون بونابرت الاتحاد الروسي ووصوله إلى موسكو مروراً بصراعه فيها إلى انسحابه عقب ما أضاف به من هزيمة في اجتماع شتاء الاتحاد الروسي القارص مع رفض قيصر دولة روسيا الاستسلام لاحتلاله. ومما جعلها من تحف الأدب الدولي أنها قد قدمت نوعا جديداً من حكايات التهيؤات خسر ربط كميات وفيرة من الأفراد في حبكة روائية غطت مقالات متنوعة في شتى نواحي الحياة من زواج وشيخوخة وموت وشباب. الإخوة كارامازوف للكاتب فيودور دوستويفسكي من العصيب اختيار عمل شخص من أفعال المؤلف والكاتب دوستويفسكي، فأعماله ممتلئة بدرر من أمثال المكافأة والعقاب ورواية الأبله غير أن هذه القصة كانت أحدث حكاية قد ختم بها دوستويفسكي مسيرته الأدبية الشاحنة إذ أصدر قرارا عقب مصرع ابنه بنوبة صرع أن يستغل الكتابة في خروجه من مأساته؛ فقرر في سنة 1877 أن يتوقف عن أي عمل ويهتم بجمع مادة قصته القريبة العهد. وبعد عامين كاملين خرج لنا دوستويفسكي بذاك الشغل ذو المواصفات المتميزة وكانت من أشهر الحكايات الدولية التي ثار عنها الجدال في القرن الـ9 عشر حتى أن العالم والفيلسوف سيجموند فرويد قد خص الطبعة الفرنسية بطرح خاص لتقديم تفسير شخصية دوستويفسكي قبل فسر الحكاية نفسها. ولقد حافظ دوستويفسكي في هذه القصة إلى الوصول لأقصى ما يستطيع من النفس الآدمية من الظلمة والمعاناة إلى أساليب الحب والجمال الذي ينقذ العالم. الأنفس الميتة للروائي نيكولاي جوجول يعتبر فيها جوجول المجتمع التابع لدولة روسيا وبشكل خاص النسق الإقطاعي الذي كان سارياً في الأيدي العاملة بالأرض الزراعية والذي يعد نظاماً استعبادياً عوضاً عن الرق إذ تكون الأرض ملكاً لصاحب الأرض وما للملوك إلا أن يكتسب أجراً رمزياً مع غذاء وشراب، وتدور أحداثها عن رجل خائن يقنع مالكي الأراضي بشراء أرواح ميتة أي أرواح العبيد الذين يعملون لمصلحة مالكي الأراضي فعند بيعهم إياها يكونوا قد تخلصوا من ضرائبها فيقوم برهن هذه الأرواح و خداعهم بهدف أن يصبح غنياً. طبيب جيفاكو للأديب بوريس باسترناك قد نصبح قد شاهدنا القصة في كميات وفيرة من الأعمال السينمائية المقتبسة منها و لكنها تنتقص من متعة الحكاية نفسها شيئاً عظيماً؛ فأحداث القصة مستلهمة أساسا من قصة المعركة والسلم الفائت ذكرها وتتكلم عن شاعر يسمى جيفاكو يناضل بهدف إيصال صوته الفني وموهبته في خضم اختلال الثورة الروسية. فيصف الكاتب موقف البؤس والإيذاء التي تبعت الموقعة بين البيض والقوات المسلحة الأحمر السوفييتي وطريقة التناقل مع الشعب وإجباره على القتال واعتناق الشيوعية. الأم للروائي مكسيم غوركى كان مكسيم منذ صباه الباكر حتى نضوجه عاملاً منخرطاً في كابل الأيدي العاملة الأمر الذي ساعده في معايشة الكمية الوفيرة من مكابدة العمال مثل الفقر وتسلط المديرين وأصحاب المجهود وحياة التشريد والتنقل من شغل لأخرى، بل في هذه القصة لم يكتب مكسيم عن العمال على الخصوص غير أنه كتب عن ذاته في معاناته وعمله وعن جدته معتبراً إياها والدته وما تمثله له من كثرة على صبر مشقات الحياة، وتسير الحكاية في معايشة معاناته ومعاونة والدته له وبالتالي فتشكيل مجموعة ثورية للاتفاق على ما يكفل لهم حياة كريمة. آباء وأولاد للكاتب ايفان تورغينيف وهي حكاية شعرية ترصد المشاحنة الفكري والاجتماعي بين الشبيبة والشيوخ في دولة روسيا الذي إنخرط في الظهور في الستينات من القرن الـ9 عشر مثلما تحاكي الأفكار والعواطف بين الآباء وأبنائهم والاختلاف والتوافق بينما بينهم. وما يزال الأدب التابع لروسيا ممتلئاً بشكل أكثر من الملاحم الأدبية التي تتفاوت وتتباين إلا أنها تتفق دوماً في كونها عاكسة للواقع ومؤرخة له.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى