اخبار عامهالربح من الانترنتمنوعات عامه

الاستعداد للحضانة كيف تستعد أنت وطفلك لدخول الحضانة 2022

  • الاستعداد للحضانة كيف تستعد أنت وطفلك لدخول الحضانة 2022
  • الاستعداد للحضانة كيف تستعد أنت وطفلك لدخول الحضانة 2022
  • الاستعداد للحضانة كيف تستعد أنت وطفلك لدخول الحضانة 2022
  • الاستعداد للحضانة كيف تستعد أنت وطفلك لدخول الحضانة 2022
  • يقتضي أن يبدأ الأبوين التحضير للحضانة لطفلهما في مدة باكرة جدًا، حينما ينتهي العامان الأوليان من عمر الولد، تكون الصلة بينه وبين امه وطيدة بشكل كبير، خاصة حالَما تكون قد تواجدت برفقته في مرحلة العامين، أي لم تذهب إلى الشغل و/أو كانت الرضاعة طبيعية، في تلك المدة أن الصلة الناشئة بينهم ليس من المحتمل أن يقوم أي فرد بالمس فيها، بينهما حجم عارم من الإتصال والاشتياق، هي اهم رابطة تنتشاها المرأة في عمرها، وهي الأمومة بجميع معانيها، حتى الآن عاقبة العامين على الأم وإلى حد كبير أن تبدأ إرسال ابنها الصغير إلى الحضانة، وهي تذهب باتجاه إلى عملها ( طبيعة الحياة في الزمن الجاري التي تفتقر من المرآة الشغل )، هنا تبدأ العدد الكبير من الصعوبة والصراعات، فهذا الصبي الذي يعتمد اعتمادا تماما على الأم ناهيك عن حجم الحب الضخم لها، وتلك الأم التي تنظر إلى ذلك الجسد والكائن الذي يحتاجها في عمره وتبكي لأجله وتحبه بكثرة، بالتالي لا من الممكن أن يكمل التصور بأداة يمكن لها التفرقة بينهما إلا أن من اللازم القيام بهاذ الشأن الأم، كيف يمكن القيام بذلك المسألة، في العالم الحقيقي إن التأهب لدخول الولد في الحضانة هو كلف كسائر الأشياء الضروري علينا القيام بها في حياتنا اليومية يفتقر إلى التأهب، والإعداد ولا يمكن أن يشكل أو ينهي كوليد للحظة، وهكذا فما هي الخطوات والممارسات التي على الأم التأهب لها في هدفها تلك وكيف ؟ أبرز طرق التأهب للحضانة في العمر المبكرة للطفل العمر الموائم للحضانة قلنا في الصدارة عن السنتين الأولين، غير أن الكثيرون من المتخصصين في ذاك الميدان ينظرون حتّى العمر الموائم لدخول الغلام إلى الحضانة هي سن الثلاث أعوام، وهي العمر التي يوصى بها، إلا أن تكمن الشكلة في الوطن العربي أن على الأم أن ترجع إلى الجهد وليس ثمة قوانين تسن إلى أن تحصل الأم على عطلة أمومة مدفوعة الأخر إلى فترى طويلة مثلما هو في دول أوروبا و أمريكا الأمر الذي يجبر الأم على الرجوع إلى عملها، ولذا إلى حد كبير فإنه يبدأ إرسال الغلام إلى الحضانة في سن قبل الأوان وهي التي بين ثمانية عشر شهر إلى اثنتين وهي سن باكرة عدد محدود من الشيء إلا أنها جبرا، ونرجع ونكرر أن العمر الأجود هو ثلاث أعوام لقدرة الصبي على التفاعل مع أقرانه بصورة افضل تعويده على عدم وجودك برفقته دوما يؤْثر وقبل شهرين من البداية في الحضانة البداية بتعويد الصبي على إنعدام وجود الأم إلى جانبه دوما، يلزم على الأم أن تقوم بإيجاد الإطار والذي عن طريقه يبدأ الولد الصغير بالاعتياد على وجود الآخرين من حوله، فيمكن في أولا الاتفاق مع قليل من ذوي القرابة على إبقاء الولد الصغير بصحبتهم، في نطاق المنزل، ثم التعويد على إبقاء الغلام بصحبتهم خارج المنزل، غير أن يقتضي الحيطة حتّى ينهي ذاك مع أفراد معروفين بشكل كبير لك وبذلك لديك الثقة بهم، كجدة الصبي أو عمته أو خالته، القصد من المكان أن يتعلم ذلك الكفل أسلوب الحياة ولو لساعات قصيرة دون وجود الأم من حوله الطليعة في الحضانة لساعات قصيرة لعل من اهم خطوات التحضير للحضانة وتعويد طفلك على الحضانة هي أن تقوم باصطحابه إلى الحضانة لساعات محددة في اليوم الفرد، أي مثلا الطليعة بساعة واحدة في أول 3 أيام، وبذلك ساعتين لباقي أيام الأسبوع، وتثمين الشأن فيما بعد في الأسبوع الآتي، تلك الساعات المحددة تجهله أولا يألف المقر ويعتاد فوق منه، وبذات الزمان يعتاد على الناس المتواجدة في ذلك المقر ويدنو من بينهم، وهو قضى نافع للحركة الآتية. المكوث بصحبته في تلك الساعات ايضا من الجوهري للغاية في فترة التحضير للحضانة المكث مع الصبي في الأيام الأولى لاصطحابك له إلى الحضانة، على الغلام أن يتعرف اكثر على المقر وان يحس أن ذاك الموضع امن لكون الأم هي من اصطحبه إليه، أن من اكثر الأحاسيس خطورة على الولد هي أن يحس بالخوف من الموضع، وان يحس بالوحدة قبل أن يأتي ذلك روابط مع الموجودين في ذاك المقر، ذاك سيجعل تآلفه مع المقر أمرا صعبا وقاسيا عدد محدود من الشيء، ولذا في خطوة وظيفة المكوث برفقته في هذه الآونة. مرافقه الغلام في ساعات الألعاب أولا من الهادف للغاية أن تقوم الأم بمرافقة ابنها الصغير إلى الحضانة في الأيام الأولى في ساعة الألعاب، فمن الواضح انه وفي الحضانة يبقى جدول مواعيد مواقيت للإجراءات، إذا كان على نطاق القٌعود مع الأطفال الآخرين، أو القوت، وساعات الألعاب وساعات السبات، اختر لطفلك الدهر الأجود وهو وقت الألعاب حتى يمكن له أن يقوم بالتعرف على الأطفال المتواجدين في الحضانة اكثر، ومع معلماته إضافة إلى انه يبني علاقات وطيدة مع شركاءه في الألعاب، وهكذا هو يحس باللذة والسعادة لوجوده في المقار التي يتواجد فيها مع ألعابه، إذا فالوقت ذو المواصفات المتميزة والأسمى لاصطحاب طفلك فهي ساعات الألعاب، اسألي عنها ووقتي ذاك الزمان طوال الأسبوع الأضخم. ترك الولد الصغير وانتظاره بالخارج الخطوة الآتية من مدد التحضير للحضانة هي تعويد الولد الصغير على إبقاء الولد الصغير وحيدًا مع الأطفال الآخرين، وذلك المسألة ليس بالأمر البسيط في الأضخم على كلا الطرفين الأم والغلام، في تلك الفترة سوف تقوم الأم بترك الولد الصغير مع العاملات في الحضانة والأطفال الآخرين والانتظار خارج الحجرة التي يكون فيها، غالباً وعند اختفاء الأم عن ناظري الغلام، سوف يقوم بالبكاء بكيفية عارمة وفي العادة لن يتوقف عن البكاء لوقت طويلة، ذلك البكاء عسير بشكل كبير على الأم مثلما هو على الولد الصغير، ولذا على الأم أن تكون باستطاعتها أن جلَد ذاك المسألة، أما القصد من مكوث الأم بالخارج فهي انه كثيراً ما أن الولد الصغير يتصور أن الأم قد تخلت عنه، إن رجوع الأم في فيما بعد تحس الصبي وبالتدريج بالأمان على انه على الرغم من عدم حضور الأم أنها سترجع في الخاتمة، وهي في التتمة كعملية ترويض عناد الولد الصغير وتطمينه. إحضار بعضا من قطع الألعاب أو الثياب التي يحبها كثيراً ما فإن الولد يكون على ارتباط بأمر ما، كان يكون على ارتباط بلعبة ما أو قطعة من القماش، أو البطانية التي ينام فيها في البيت، ومن المستغرب كم تعني له تلك القطعة، لذلك على الأم أن تجعلها مع الغلام دوما في الحضانة، تلك اللعبة سوف يكون لها دور جسيم كذلك في تهدئة الصبي، وعدم شعوره بالوحدة، هو سيشعر انه في الخاتمة ثمة من برفقته، إضافة إلى ذلك أن رائحة تلك القطعة تشعره بالاطمئنان.
  • الاستعداد للحضانة كيف تستعد أنت وطفلك لدخول الحضانة 2022
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى